Assign modules on offcanvas module position to make them visible in the sidebar.

Testimonials

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua.
Sandro Rosell
FC Barcelona President
جزيرة قبرص تنظم برنامجاً حافلاً بالتحديات الرياضية والفعاليات التدريبية للعام المقبل

كشفت جزيرة قبرص النقاب عن برنامجٍ حافل بالفعاليات والأنشطة الرياضية لعام 2018، حيث تتميز الجزيرة بمقوماتٍ فريدة تجعل منها الوجهة الأمثل للرياضيين الباحثين عن رفع مستواهم وتحقيق إنجازاتٍ مميزة في الموسم المقبل؛ من المناخ اللطيف والطبيعة المتوسطية إلى المرافق المتطورة ذات المستوى الرفيع.

وتحظى الجزيرة بشعبيةٍ لافتة بين الرياضيين والفرق الرياضية في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك فرق كرة القدم واللاعبين الأولمبيين الطموحين والأبطال الرياضيين الجدد ولاعبي رياضات التحمل، وذلك بفضل مرافقها التدريبية المتطورة وأجندتها الزاخرة بالفعاليات التنافسية.

كما تتميز قبرص برصيدٍ غني من المقومات بدءاً بالملاعب العشبية المزودة بأحدث تجهيزات الإضاءة والحلبات العصرية والمسابح الدافئة والمراكز الرياضية المجهزة بشكلٍ كامل، وصولاً إلى المسارات والمضامير المزودة بالتكنولوجيا الحديثة والصالات الرياضية المتطورة والتضاريس الطبيعية المليئة بالتحديات. مما جعل منها وجهةً رائدة للدرّاجين والسباحين والعدائين ولاعبي الجمباز لاعبي الرياضات المتعددة ولاعبي كرة القدم والتنس والكرة الطائرة ممن يتوجهون إلى الجزيرة للاستفادة من كافة الإمكانيات التي توفرها لهم.

وبهذا الصدد، قال السيد مارينوس مينيلاو، المدير العام بالإنابة لدى منظمة السياحة القبرصية المسؤولة عن تنظيم وتشجيع السياحة في البلاد: "تمتاز قبرص ببيئة غنية تزخر بالتضاريس الملائمة لممارسة مختلف أنواع الرياضات والدورات التدريبية من تسلق الجبال والتزلج على المنحدرات الجبلية إلى السباحة والإبحار عبر المياه الزرقاء النقية. وفضلاً عن ذلك، تستضيف الجزيرة على مدار العام برنامجاً مميزاً من الفعاليات والمسابقات الرياضية أضحت تتمتع بشعبيةٍ لافتة في جميع أنحاء العالم، كما توفر للرياضيين بمساراتٍ فريدة تعجّ بالتحديات والمناظر الخلابة للاستمتاع بممارسة رياضاتهم المفضلة".

وسينطلق موسم الماراثون في الجزيرة مع ’ماراثون لوجيكوم قبرص‘ الذي يُقام للسنة العشرين على التوالي في 4 مارس 2018. حيث سيشهد العداؤون عن كثب كرم الضيافة والتشجيع الفاعل لأهل الجزيرة في مختلف مراحل السباق على طول الساحل الخلاب؛ بدءاً من مسقط رأس أفروديت إلى القرى الصغيرة ذات الطابع التقليدي في جزيرة بافوس.

فيما يستهل كأس ’قبرص صن شاين‘، سلسلة سباقات الدراجات الجبلية الأبرز على أجندة "الاتحاد الدولي للدراجات‘، أولى جولاته في 4 مارس مع سباق ’أفيكسنشيا‘ الذي يُعتبر من أقدم سباقات المراحل في أوروبا. حيث يستقطب نخبة سائقي الدراجات الجبلية في العالم لخوض أجواء المنافسة الفريدة في مرحلة مبكرة من الموسم قبل متابعة باقي مراحل السباق في شتى أنحاء الجزيرة.

ويُقام ’سباق ترياتلون بافوس 2018‘ في 14 أبريل، والذي يستقبل مجموعةً من لاعبي رياضة الترياتلون وفرق التتابع ليخوضوا مختلف مراحل التحدي. حيث يزخر مسار الجري بالمشاهد الطبيعية المذهلة التي تتفرّد بها بافوس على بعد خطوات قليلة من الشاطئ، ليصطحب الرياضيين من المنطقة الانتقالية إلى منتزه بافوس الساحلي وصولاً إلى خط النهاية على شاطئ مونيسيبال باثز.

أما ’تحدي منطقة الدوريان الساحلي‘، فيشكل اختباراً حقيقياً للياقة البدنية والقدرة على التحمل، ويعود إلى شاطئ لارنكا في 21 أبريل من العام القادم بسلسلة جديدة من التحديات والسباقات المليئة بالعقبات التي تتراوح بين 5 كم و6 كم و12 كم على مدى 24 ساعة، والتي يختبر خلالها المشاركون من فئات الفرق والأفراد على حدٍ سواء أقصى حدود لياقتهم وإمكاناتهم على طول الشاطئ الرملي.

وتختتم الفعاليات الرياضية نهاية العام مع "تحدي قبرص الدولي – 4 أيام" الذي يغطي مسافة أطول بقليل من سباق الماراثون من خلال مجموعة من سباقات الجري عبر الجبال والمسارات في مختلف أنحاء البلاد على مدى 4 أيام. حيث يقُام التحدي في بافوس و’محمية أكاماس الطبيعية‘ الخلابة بين 22 و 25 نوفمبر 2018.