Assign modules on offcanvas module position to make them visible in the sidebar.

Testimonials

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisicing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua.
Sandro Rosell
FC Barcelona President
30 يوماً من التحدّي ابتداءً من 20 أكتوبر في حديقة الصفا بدبي

تنطلق مبادرة "تحدّي دبي للّياقة" التي طال انتظارها، في حديقة الصفا بدبي خلال عطلة نهاية الأسبوع وذلك يوم الجمعة 20 أكتوبر 2017، وتشهد الفعالية حضور مشاهير الرياضة على مدى يومين من النشاطات الممتعة، والرياضات الفردية والجماعية، والعروض الرياضية على المسرح، ومجموعة من الفعاليات التي تحفّز الجميع على الاستمتاع بأوقاتهم ضمن بيئة رياضية مليئة بالنشاط والحيوية.

ويشارك في انطلاق المبادرة قائد المنتحب الإنجليزي السابق ولاعب نادي مانشستر يونايتد لكرة القدم "ريو فرديناند"، حيث يقود الاحتفالات الرياضية، ويشجّع كافة المشاركين من الكبار والصغار على الانخراط في المبادرة، وتبنّي نمط حياة أكثر نشاطاً. ويعتبر مهرجان عطلة نهاية الأسبوع الأول بداية لثلاثين يوماً من التحدّي ضمن مبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتهدف إلى جعل دبي أكثر المدن نشاطاً وممارسة للرياضة في العالم. يبدأ المهرجان الافتتاحي فعالياته في الساعة 1.00 ظهراً حتى الساعة 9 مساءً يوم الجمعة 20 أكتوبر. إنضم إلى سكّان دبي في تحقيق بداية مميّزة من خلال ممارسة النشاطات الرياضية لمدة 30 دقيقة على مدار 30 يوماً على التوالي.

ومع بدء التحدّي والنشاط، لا تفوتوا فرصة الانضمام إلى الفعالية الافتتاحية في نهاية الأسبوع، والمشاركة في مجموعة كبيرة من فصول التمارين الرياضية مع مشاهير الرياضة، علاوة على العروض الحيّة، وهي فرصة كبيرة لاختبار أكثر من 40 نوعاً من الرياضات والأنشطة البدنيّة المميّزة التي تناسب الجميع من كافة الأعمار ومستويات اللياقة البدنية، حيث يجد كل مشارك نوعاً جديداً من النشاطات والتجارب الرياضية التي تناسبه . ومع مبادرة "تحدّي دبي للّياقة"، سيتمكّن الجميع من تبنّي أسلوب حياة صحّي بسهولة، لاسيما مع استضافة النشاطات المجتمعية والبرامج الرياضية العائلية.

ويقول ريو فرديناند الذي مثل المنتخب الإنجليزي 81 مرّة وتوّج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ست مرات إضافة إلى حصوله على ميدالية دوري أبطال أوروبا: "أهتم بلياقتي البدنية كثيراً، ولطالما كانت جزءاً رئيسياً من حياتي. وتمثّل مبادرة "تحدّي دبي للّياقة" فرصة مميّزة حقاً لتعزيز اللياقة البدنية، وتسرني المشاركة فيها. ولاشك أني أواظب على التمرين بشكل منتظم، ليس لتعزيز نشاطي ولياقتي البدنية فحسب، وإنما لتحسين تركيزي الذهني وصحّتي النفسية أيضاً، لذا فإنّ الالتزام بممارسة 30 دقيقة من النشاط البدني يمكنها تعزيز استرخائك وتركيزك الذهني لبقية اليوم. وأؤمن أنه مهما بلغت أعمارنا، نحن بحاجة لأن نكون أكثر نشاطاً، وأكثر حرصاً على ممارسة المزيد من الرياضة، ومتأثّرين بالرياضيين المحيطين بنا، لندرك أنّ الرياضة واللياقة والنشاط البدني يجب أن يكونوا جزءاً جوهرياً من حياتنا. وأتطلّع قدماً للوصول إلى مدينة دبي الرائعة للمشاركة في هذه المبادرة المبتكرة".

وستكون شخصيات "فيرجن راديو" الإذاعية "كريس فيد" و"بيغ روسي" و"جيمس إيفيرتون" على خشبة المسرح ليخوضوا تحدياتهم الخاصة للّياقة البدنية، ويمنحوا المشاركين المحظوظين جوائز رياضية مجزية.

ومن بين أبرز الفعاليات خلال عطلة نهاية الأسبوع مهرجان "جلوبال مالا" (Global Mala”) المجانية التي تستضيفها "يوغا فيست دبي". وتندرج هذه الفعالية في إطار جهود عالمية لتوحيد الأفراد عبر الأفكار الإيجابية والتركيز والتأمل. واستوحيت هذه الفعالية من "مسبحة مالا التراثية"، وهي عبارة عن خيط يحتوي على 108 حبّات يستخدمها الأشخاص الذين يمارسون "اليوغا" للمساعدة في التأمّل والحصول على الصفاء الذهني. ويعد مشروع "جلوبال مالا" بمثابة تجمع يهدف إلى ممارسة اليوغا، وتعزيز العمل الجماعي. وسيقوم 5 من خبراء اليوغا بقيادة المشاركين ضمن "يوغاثون" على مدار ساعتين لمساعدتهم في تأدية 108 من تمارين "تحيّة الشمس"، وهي إحدى أشهر حركات رياضة اليوغا. وتسعى هذه الفعالية إلى تعزيز صحّة المشاركين واختبار المعنى الحقيقي للروح الجماعية في فعالية “جلوبال مالا"، التي ترحّب بجميع رياضيي اليوغا من كافة المستويات بدءاً من عمر 16 عاماً.

وتشتمل أبرز الفعاليات على المسرح الرئيسي في مهرجان اللياقة بحديقة الصفا خلال عطلة نهاية الأسبوع:

تواجد اللاعب "ريو فرديناند".
يؤدّي روب "ذا كيلر" إدمندز"، نجم البرنامج التلفزيوني الشهير في المملكة المتحدة "الخاسر الأكبر"، عرضاً حياً على المسرح الرئيسي، ويحفّز جموع المشاركين على النشاط البدني عبر مجموعة من النشاطات المستوحاة من برنامجه.

توضّح الرياضية الإماراتية شيخة القاسمي البارزة في رياضة "الكروس فيت" كيف تحافظ على لياقتها البدنية، من خلال إتاحة الفرصة للمشاركين للانضمام لنظامها التدريبي الخاص.

"شارميلا دانس" المعروفة بخيالها وفنونها وتصاميمها الفريدة للرقصات، تستهدف جعل رياضة الرقص متاحة في الشرق الأوسط للجميع، حيث تكشف خلال المهرجان عن نماذج راقصة تجعل من النشاط البدني أمراً أكثر متعة وبهجة.

نشاط "بوليوود" البدني هو نشاط رياضي بوتيرة عالية. يتيح للمشاركين الانتقال إلى عالم "بوليوود" المدهش، وزيادة نشاطهم البدني وإطلاق العنان لقدراتهم الرياضية.

"إن آر جي بوكسينغ"، هي مزيج من الفنون القتالية والحركات الرياضية، تدمج بين التدريب الرياضي وتمارين القفز للمساهمة في تطوير مهارات القدمين، والملاكمة، والتركيز الذهني، والتنسيق بين اليدين والعينين، وكذلك في حرق السعرات الحرارية، وتعزيز اللياقة البدنية.
يقدم "جولدز جيم"، أكبر سلسلة مراكز لياقة بدنية في العالم، مجموعة من التمارين الرياضية المترافقة مع الألحان اللاتينية التي يمكن ممارستها بسهولة، كما سيتم تنظيم برنامج "كيدز فيتنس" المصمّم خصيصاً للصغار لتوفير أجواء ممتعة لهم وتحفيزهم لممارسة النشاط البدني وتعريفهم بأنماط الحياة الصحية.

وبعض من الرياضات التي يحتضنها المهرجان أيضاً في منطقة "اختبار الأنشطة الرياضية"Come & Try Fitness Zone كرة القدم الأمريكية، وكرة السلة، والملاكمة، والكريكت، والجولف، وتمرينات القوة، والكرة الطائرة، وغيرها.

أما منطقة اللياقة والمرح الخاصة بالأطفال فتضم أنشطة مثل: "كرة قدم الفقاعة"، وتسلق الجدران، والترامبولين، وميادين الموانع الشيقة، ودمى الأحصنة، إضافة إلى مهارات كرة القدم، والتدريبات والألعاب في ملاعب صغيرة. ويتمكن لاعبو كرة القدم الناشئون من خوض تحدي مهارات السيطرة على الكرة ومنافسات رميات الجزاء، والمراوغات المتعرجة، والرميات الحرة، مع احتفال لأفضل هدف. ولإلهام الأطفال على تعزيز النشاط البدني يمكنهم الانضمام إلى صفوف "لي ميلز بورن تو موف" (Les Mills Born to Move)، المصممة لغرس ثقافة النشاط البدني على المدى الطويل لدى الأطفال واليافعين.

ويقدّم محترفو فريق "x دبي" عروضاً مذهلة ً مع "إكس فاكتر" بمناسبة الافتتاح الرسمي للتحدّي، ويمكن توقع المزيد من الإثارة مع هذا الفريق الذي يهدف إلى جعل دبي عاصمة عالمية للنشاط البدني والرياضة.

ويؤدّي فنانو أداء من "لا بيرل" العرض الأول والأحدث لسكان دبي، الذي يقام خلال المهرجان الافتتاحي ليظهر كيف يمكن المحافظة على اللياقة البدنية مع أنشطة رائعة مليئة بالإثارة والتشويق.

وعلى اعتبار أن "دبي" تحتضن "تحدي دبي للياقة" لممارسة 30 دقيقة من النشاط البدني على مدار 30 يوماً بدءاً من 20 أكتوبر حتى 18 نوفمبر، يتم تشجيع الجميع على اغتنام هذه الفرصة لجعل اللياقة البدنية خياراً ونمط حياة، وليس فقط لأنفسهم ولكن أيضاً لأسرهم وأصدقائهم. لذا احرصوا على التسجيل والاستعداد لقبول المنافسة في "تحدي دبي للياقة"، ولا تفوتوا أول المهرجانات يومي 20 و 21 أكتوبر وسارعوا إلى إحداث تغيير حقيقي في نمط حياتكم.

يشار إلى أن مبادرة "تحدي دبي للياقة" تم إطلاقها لتحفيز كافة المقيمين في إمارة دبي وزوّارها على تعزيز نشاطهم البدني والالتزام بممارسة النشاطات الرياضية لمدّة 30 دقيقة يومياً على مدار 30 يوماً. ويضم التحدّي جميع أشكال الأنشطة البدنية الرياضية، بدءاً من المشي، والرياضات الجماعية، والتجديف على الألواح وقوفاً، وتمارين اليوغا، وركوب الدراجات الهوائية، وكرة القدم، والكريكت على الشاطئ وغيرها الكثير.

والدعوة مفتوحة لجميع الأفراد من مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية للانضمام للمبادرة مع أصدقائهم وعائلاتهم وزملائهم في العمل للاستمتاع بتجربة طرق جديدة ومشوّقة لتحسين لياقتهم البدنية. ويمكن للمشاركين مراقبة مستوى أدائهم عبر تطبيق "تحدي دبي للياقة" مع بدء التحدّي.